مقال يهمك

2013/08/21

توصيات علمية لتأهيل بحيرة المنزلة بيئيا

 undefined
أوصت دراسة مصرية حديثة بمعالجة مياه الصرف الزراعي والصناعي والصحي التي تصب في بحيرة المنزلة‏,‏ خصوصا مصرف بحر البقر‏,‏ وتتبع التغيرات البيولوجية والكيميائية أمام مصبات هذه المصارف‏,‏ وداخل البحيرة‏.
كي يتم الحفاظ عليها باعتبارها من أهم مصادر الثروة السمكية بمصر.
كما أوصت الدراسة بتطبيق القانون رقم4 لسنة1994 الذي يحظر التخلص من النفايات الصناعية والمنزلية والزراعية والصلبة في المسطحات المائية; بالإضافة الي رصد وتتبع التغيرات الحادثة بالبحيرة للوصول إلي وسائل تحد من التدهور الحادث بها, من خلال تحليل الصور الفضائية والزيارات الحقلية والتحاليل المعملية وتطبيق برامج نظم المعلومات الجغرافية.
الدراسة عنوانها استخدام تقنيات الاستشعار من البعد ونظم المعلومات الجغرافية لتعظيم العائد الاقتصادي لبحيرة المنزلة,
وتمت بالتعاون بين كل من: كلية العلوم بجامعة عين شمس والهيئة القومية للاستشعار عن بعد, عبر الإشراف علي الدراسة التي أجرتها الباحثة هاجر محمود, بهدف وضع خطة لإدارة بيئة بحيرة المنزلة, وذلك تحت إشراف الدكاترة: مجدي توفيق أستاذ البيئة بعلوم عين شمس, ومحمود حسين, وسامح الكفراوي بالهيئة.
استهدفت الدراسة رصد وتتبع التغيرات الحادثة ببحيرة المنزلة من عام2003 حتي عام2012, وتأثيرها علي النظام البيئي للبحيرة, والوصول الي وسائل للحد من التدهور الحادث بها. وأظهرت تركيز الفسفور الكلي في البحيرة عام2003 في الجزء الشرقي بينما ظهر أعلي تركيز له عام2011 في الجزء الشمال الغربي. وكان النيتروجين الكلي في2003 و2011 منتشرا في الجزء الشرقي للبحيرة. بينما ظهر أعلي تركيز للكلوروفيل عام2003 في الجزء الشرقي للبحيرة, وظهر عام2011 في الجزء الشمال الشرقي للبحيرة.
أما توزيع الغطاء النباتي خلال عام2003, كما تبين من صور القمر الصناعي, فظهر في الجزء الجنوبي للبحيرة, وظهر أنه يقل كلما اتجهنا شمالا.
وبحساب مساحة المسطح المائي للبحيرة باستخدام وتحليل صور الأقمار الصناعية( لاند سات) لعامي1987 و2000 تبين أيضا أن معدل التغير الحادث في المسطح المائي103 كيلو مترات مربعة خلال الثلاث عشرة سنة. بينما أوضحت تحاليل صور الاستشعار عن بعد الفضائية متعددة التواريخ أنه حدث نقص في مساحة البحيرة بين عامي1987 و2011 بنحو644.2 كيلو متر مربع خلال هذه الفترة.
وأوضحت الدراسة بصورة قاطعة زيادة تركيز الأملاح, مما قد يؤدي إلي تلوث عضوي, ونقص كبير في التنوع البيولوجي للبحيرة.

هناك تعليق واحد:

  1. فارزق الجنايني24 أغسطس، 2013 10:25 ص

    الجنزوري أعلن عن ذلك أيام المشير طنطاوي ومن بعدية الإخوان وحاليا حكومة الببلاوي بية وإن غدا لناظرة قريب

    ردحذف

تعليقك يهمنا ويشرفنا

مدونتي صديقتي

أنا انثي لاأنحني كــي ألتقط ماسقط من عيني أبــــدا